شهداء وابطال حركة أمل بطولات مجاهدي أفواج المقاومة اللبنانية امل : سير الشّهداء والمحطّات الجهاديّة في مسيرة الحركة

آخر 10 مشاركات بالفيديو فضيحة سما المصرى فى حلقات رامز قرش البحر (الكاتـب : شمائل ازل - )           »          نصائح الامام الصادق عليه السلام للصائم (الكاتـب : غربة الإمام - آخر مشاركة : جهاد طلبة - )           »          الرئيس نبيه برّي: لإعادة تصويب البوصلة العربية باتجاه القضية الفلسطينية (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          خرائط الشرق الاوسط الاستعمارية “وثيقة كامبل” ترسم حدود التقسيم منذ العام 1907 (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          الحزام الأمني صهينة للمنطقة ..مقابلة مع سماحة الإمام (الكاتـب : HaSsan - آخر مشاركة : أبو قاسم العاملي - )           »          محاضرة لسماحة الإمام موسى الصدر بعنوان مفهوم ليلة القدر (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          الرئيس نبيه بري: لا يمكن تكليف رئيس الحكومة قبل انتخاب رئيس الجمهورية (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          رسالة الحجاري ياعلماء أمتي هل تعتقدون بِحروف نزلت في القرآن منصوبة بالذم وبالرفع ممدو (الكاتـب : الشيخ الحجاري - )           »          الرئيس نبيه بري ينعى الحوار التشريعي مع «المستقبل» (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )           »          الرئيس نبيه بري: ماذا يفعل النواب غير قبض رواتبهم؟ (الكاتـب : أبو قاسم العاملي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2008   #1
زينب عوالي
مشرفة في القسم العام
 
الصورة الرمزية زينب عوالي
 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

يوم وقفت الشمس في كبد السماء , و يوم انعطفت السحب عند ممرات الزمن . فتلبد الزمان سحابة سوداء كادت تحجب نور الشمس , فانفرد وحده ريح الياس يسامر اسى الايام المريرة , فالتفت عقارب الساعة لتسير عكس سريان التاريخ ترتجي دقاتها من نبض الارض المغتصبة

فكان وحده القلب الذي نبض في الزمن دقاته , و كان دفق نسيم الامل يداعب خدود الارض الحرة , و كان الفرج الذي صب غمام الظلم الاسود باسا حسينيا في فضاء المحتل . فسارت الشمس تحرس بعينها مسير المقاومين و ترسل خيطها الذهبي مدادا لزاد المقاتلين . فاضح العصر عصر المقاومة و النبض نبض الثورة و النسيم الرائع همس القائد محمد سعد .
يومها اشتعلت الارض براكين غاضبة في وجه المحتل الغاصب, فاغرقته في حممها يحترق . فغدى يرتجي طائر الاساطير لينتشله من باس رجال افواج المقاومة اللبنانية امل , فلقنوهم اي درس للتاريخ حتى الاساطير لم تعرفه فكان البطل بعزمهم الشهيد محمد سعد يصبح اكثر فاكثر الشبح الثائر الذي يخطف ارواح اليهود في وضح النهار تحرسه عين الله و تخفيهي عباءة الامام القائد السيد موسى الصدر
فكان القرار باطفاء الشعلة و ذبح النور في اوردته , فكان الخيال لاسرائيل يحدث جنرالاتها انه باغتيالك تنطفىء الشعلة و يردى النور قتيلا بسيف الظلم فيسدل الليل ظلامه على قرى الثورة الرافضة للاحتلال . فكان التنفيذ يوم 4 اذار 1985 بتفجير حسينية معركة ليستشهد نصف الجنوب الشهيد القائد محمد سعد و خليل جرادي و ثلة من المجاهدين الابرار. فظن الجميع ان البركان سيخمد و ان الاسد الثائر سيركن في زوايا العرين , و يخلد الضمير الصارخ بصوت الامام الصدر مجددا الى النوم

و لكن بحمد الله ثار الدم على الجلاد لينتثر في كبد السماء , فامتدت به الشعلة لتنير كل بقعة من بقاع الارض تحوي مظلوم و ظالم , فخرج لهم من كل عرين جنوبي الف مجاهد بعزم علي الاكبر من كربلاء يمضي ليذودوا عن شرف امتهم

يومها لم تمت ايها القائد , لم تنالك يد الغدر ابدا بل شمخت في عليائك للسماء ,تصرخ بصوت الامام القائد اننا شباب امل فدائيو حدود هذه الارض المقدسة , فلا ياتيك الا صدى المقومين يهز الدنا اننا شباب امل شموع تذوب لتنير درب الامة

سافرت الى جوار ربك ايها القائد , فخلد بجنتك مطمئن البال فان للارض حماتها و للقضية رجالها و ان للمهدي (عج) رجال ينتظروه , ونعاهدك يا ابا المقاومة للتاريخ ان يولد في كل لحظة شبل من روحك ايها القائد ليكبر شهيدا عند حدود ارض الجنوب الصامد .
و اليكم نبذة عن حياة القائد البطل محمد سعد

الطفولة:

كذلك كانت طفولة محمد سعد نمت وترعرعت بين أطفال الحي بل اطفال القرية,وكان في عينه مظاهر الطبيعة,فأنست بمناظر ربيعها, وشمت ورودها وازاهير ها ولاحقت عصافيرها وفراشاتها,وتسلقت جبالها,وشاهدت فلاحيها,وزارعي تبغها,وفي نفس اللحظة كانت تسمع اناشيد المأذنة المغروسة وسط قريتها.
دخلت الطفولة مدرستها الرطبة العتيقة الجدران,لا ماء فيها ةلا حمام,يخترقها ضجيج السيارات واصوات المارة,خالية من كل وسائل التعليم والالعاب, حالها اصعب من طلاب "تحت السنديان".
ولد الشهيد محمد سعد مع ومجيء الامام الصدر الى لبنان وكلما توسعت نشاطاته كان الشهيد يكبر ويرى او يسمع بهذه الشخصية المباركة,الى ان التحق في مؤسسة جبل عامل ولاحظ معظم نشاطاته الاجتماعية والفكرية والسياسية وتنقلاته في جميع المناطق اللبنانية مصلحا ومربيا ومحاورا من خلال محاضراته وخطبه التي ادت الى اقامة علاقا اخوية مع كثير من الناس وهو ما اشار اليه.

نشأته:هو من بلدة معركة قضاء صور بقي فيها حتى انتقاله الى المؤسسة وظل يتردد اليها طيلة حياته حتى استشهاده.نشأ في بيت متواضع جدا لم يتسع لعائلة كبيرة وكلهم صغار وقريب من المسجد كان كثيرا ما يتردد اليه مع صبية الحي للصلاة. والده يبظم الشعر الزجلي والخليلي
خرج الشهيد من مدرسة بلدته كمعظم الطلاب العاملين حاملا معه صور الحرمان والشقاء,حاملا معه اشجانه والامه ليحط على احد اغصان الشجرة الصدرية التي تثمر العلم والاخلاق,كان الامام الصدر قد غرسها على رابية مشرفة على البحر,تغسل اطرافها على شاطئه,واستعار ماءها من موجه وزخرفها من اصدافه,ومن ارجوانه,ارادها الامام على تلك التربة (البرج الشمالي) لتكون بجوار الارض المقدسة.خرج من مدرسته معركة ليتعلم مهنة ما يستفيد منها في كسب العيش الكريم.

أنهى الشهيد مهمته الدراسية كطالب ناجح,ليتولى مهمة التدريس في المؤسسة عام 1977 ,بعد ان رفض العمل في احدى المؤسسات التجارية في صور بالرغم من زيادة راتبها عن الراتب الذي سيتقاضاه في المؤسسة,لان عمله هذا سيحد من نشاطه الرسالي ,لذلك فضل الالتحاق بالمؤسسة كأستاذ لمادة الكهرباء في المصنع العلمي والرسم الصناعي والتكنولوجيا الخاصة,ثم عين ذللك مسؤلا لقسم الكهرباء وعضوا اداريا لما يتمتع به من اخلاص وكفاءة في العمل.



الشهيد القائد استاذاً اكاديمياً ورسالياً
عين الشهيد القائد مدرساً لمادة الكهرباء في العام 1977 بعد أن رفض عدداً من فرص العمل خارج المؤسسة ليس لسبب بل لإيمانه بأن المؤسسة هي إحدى القلاع التي بناها الامام القائد لتكون الانطلاقة الداعية والصادقة والملتزمة لمقاومة اسرائيل ولرفع الحرمان عن كاهل اللبنانيين وتخريج اجيال ملتزمة من اجل مجتمع سليم مؤمنة وهو القائل (فرد رسالي + أمة مؤمنة تساوي حضارة اسلامية). إن وجود الشهيد القائد في المؤسسة فتح له الآفاق لكي يشارك في العمل الثقافي والعمل العسكري داخل المقاومة والالتقاء بالكوادر من المناطق اللبنانية كافة، إضافة الى إلقاء المحاضرات التنظيمية والقيام بإعداد الكوادر وتنظيم الخلايا في المدن والقرى اللبنانية وكانت المؤسسة هي المنطلق.
ورأى "الشهيد القائد" أن العمل الرسالي ليس رحلة بين الزهور والرياحين - بل عملاً يتطلب صبراً وجهاداً ومتابعة والتزاماً، فالرسالي يجب أن يكون له الحضور الدائم على مستوى قضايا المجتمع وطموحات أهله. قال الشهيد القائد في إحدى ندواته: نحن قوم نعشق الشهادة نعشق الحياة، لأن الحق واضح والباطل واضح والمقاومة واضحة والاحتلال واضح. ويضيف الشهيد القائد: "إذا خيِّرت أن تموت بطلاً وشهيداً وبين أن تعيش ذليلاً، اخترت طريق البطولة والشهادة.

المقاومة الباسلة
خاض الشهيد القائد وأخوانه غمار المقاومة بعد أن صنعوا الشخصيات الرسالية والنفوس الأبية التي أخذت من الحسين(ع) سلوكاً ومنهجاً ومن أقوال الامام القائد أفعالاً فكانت المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي بقرار الثلة الملتزمة تحت شعار "اسرائيل شر مطلق" والتعامل معها حرام، وقد سبق هذا القرار سلوكاً مقاوماً حيث واجه أبناء الامام القائد السيد موسى الصدر في البرج الشمالي وفي خلدة وغيرها من المواقع عندما كانت قوات الاحتلال الاسرائيلي تدخل إبان الاجتياح في حزيران عام 1982م. وطالما ردد الشهيد القائد قوله نحن ابناء المقاومة نحن الرقم الصعب الذي يصعب على الجميع تجاوزه، وأن الكلمة إن لم يكن لها رصيد الشهادة والتراث والحضارة والتاريخ والأخلاق وإن لم تستند الى الفعل الحسيني فهي كلمة لا قيمة لها.
مارس الشهيد القائد فعل المواجهة بعدد من الخطوات التنظيمية عبر صفوف المقاومة:
1- تعبئة الوطنية ودعوة للتمسك بالأرض والقيم والمبادىء.
2- إحياء المناسبات الدينية وإقامة المهرجانات التي من خلالها استطاع مع اخوانه أن يصنعوا المجتمع المقاوم - هذا المجتمع الذي شارك فيه الشيخ والمرأة والطفل والشاب حيث توزعت الأدوار بهدف مقارعة الاحتلال وكان النجاح الباهر للشهيد القائد عندما اقيمت مسيرة جماهيرية حاشدة في صور بذكرى تغييب الامام القائد السيد موسى الصدر في يوم 31 آب 1982 أي بعد الاجتياح الاسرائيلي بأقل من 25 يوماً حيث أثبتت قيادة المقاومةيومها أنها قادرة على قيادة الجماهير لصناعة مجتمع الحرب والمجتمع المقاوم الذي دعا له الامام القائد السيد موسى الصدر. وقد رفع بالمسيرة شعارات نددت بالاحتلال الاسرائيلي ودعت الى مقاومته بشتى الوسائل المتاحة. وقد وعى الشهيد القائد خطورة الاحتلال الاسرائيلي على المجتمع، الخطورة ليست الأمنية فقط بل الثقافية والاقتصادية فدعا الى تنقية المجتمع من العملاء. لقد كانت دائماً قيادة المقاومة واعية لهذه المشاريع وقد رفضت برمتها على لسان الاستاذ نبيه بري عندما قال: لا يمكن أن نكون مع العصر الاسرائيلي الذي حذرنا منه الامام الصدر ولا نركب قطار السلم الاسرائيلي ولن نهادن ولن نسالم ولن نسقط ولا للإفرازات الماضية والحاضرة والآتية لا خوفاً ولا طمعاً فالتعامل مع اسرائيل حرام. وعليه كانت انتفاضة السادس من شباط التي أسقطت اتفاق 17 أيار.
وقد عمدت قوات الاحتلال الاسرائيلي الى تطبيق الكثير من الخطط العسكرية ضد المقاومة (القبضة الحديدية) لكن الشهيد القائد خليل جرادي أعلن القبضة الحسينية في مواجهة القبضة الحقيقية الاسرائيلية التي ما فتئت أن تبددت تحت ضربات المقاومة يوم أعلن الشهيد القائد عن عمليات وفتح باب خيبر وتحت شعار خيبر خطط الشهيد القائد محمد سعد وأخوانه بضرب الاحتلال الاسرائيلي في كل الجنوب بنفس الوقت وهذا ما حصل إذ استطاعت المقاومة أن تسجل في يوم واحد أكثر من سبعين عملية بين تفجير عبوات وقنص جنود واعتراض آليات وقصف مراكز عسكرية واغتيال عملاء يومها كتبت الصحف العالمية أن اسرائيل تواجه جيشاً منظماً اسمه المقاومة وقائده رجل من بلدة معركة اسمه (محمد سعد).

استشهد نصف الجنوب
محمد سعد قمة المقاومة حاز قمة الشهادة في يوم الرابع من آذار من العام 1985 خرجت بلدة من الانتصار الى النصر، خرجت من الانتصار حيث تصدى الأهالي ورجال المقاومة لهجوم اسرائيلي واسع اجتاح البلدة بأكثر من الف جندي اسرائيلي ومعهم الكثير من الآليات والمركبات العسكرية والطائرات المروحية كان ذلك في اليوم الثاني من آذار عام 1985م ذلك التاريخ الذي لا ينسى والذي حفر بحرب الحقد الصهيوني على صخرة تاريخنا العاملي المقاوم. في ذلك اليوم خرج المقاومون من منازلهم أنه يوم الشهادة والبطولة يوم النصر العظيم، يوم الفوز. 4 آذار 1985 ترجل الشهيد القائد محمد سعد ومعه الشهيد القائد خليل جرادي وأخوانهم من قيادة المقاومة في شوارع معركة حيث تجمع عدد كبير من الأهالي كما في كل مرة يتجمعون بعد المداهمات الاسرائيلية تجمع الأهالي ليتناقلوا احاديث المواجهة وهزيمة العدو الاسرائيلي وفشله في اعتقال قيادة المقاومة.
وفي حوالي الساعة العاشرة إلا ربع من الاثنين وبعد أن صعد الشهيدان القائدان محمد سعد وخليل جرادي الى الحسينية وكان الشك يملأ قلوبهم بأن الاسرائيليين يحضرون لشيء ما كما تخوف خلال مسيرته الجهادية عن العملاء في تلك اللحظات وهو يعالج المشكلات الاجتماعية للأهالي، وإذ بأيد صهيونية وذلك بزرع عبوة ناسفة حيث كانت المجزرة الرهيبة التي أودت بحياة الابطال ورفرفت أرواحهم فوق ربوع هذا الجبل العاملي

--------------------------------------------------------------------------------



التعديل الأخير تم بواسطة Jehad ; 07-30-2011 الساعة .
زينب عوالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2008   #2
أبا ذر
حركي
 

افتراضي

بازك الله في هذه الكلمات يا أخ كاظم
و نخن نجدد العزاء بالشهيد القاءد محمد سعد الذي روى زيتونة قلب كل مؤمن
و أنا أطلب من الحميع بقراءة وصية الشهيد التي تعتبر ركن في أبدية الحركة


أبا ذر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2008   #3
أمن المنتدى
حركي
 

افتراضي

بارك الله فيك أخي كاظم
إنشاء الله تظل على هذا الطريق ولا تعود للمزح


نائب القائد العام في قوات أمن المنتدى
[SIGPIC][/SIGPIC]
على الجميع اخذ الحيطة و الحذر
"وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا"
أمن المنتدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2008   #4
عاشق خديجة
حركي
 
الصورة الرمزية عاشق خديجة
 

افتراضي

مشكور أخي كاظم العاملي
بارك الله بك
مشكور على هذة الجهود الطيبة


في ليلك يستعذب الطير لحن نجومك و في نهارك بذور ألأرض ذوبها العشق تفجر غيومك
موسى .... يا عناقيد العاشقين و خمرتهم عد الينا.
ففيك الشوق يشتعل
عد لعل الجرح يندمل
عاشق خديجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2008   #5
مـحروم
حركي
 
الصورة الرمزية مـحروم
 

افتراضي

دائما كما عودتنا أخي كاظم
جعبتك مليئة بالكلام المعبر ، ويسعدنا أنك تقدمها في سبيل الشهداء وكشف الغشاوة عن أعين الجاهلين بحقهم . مشكور

والحمدلله



نورا لمن اهتدى ونارا لمن اعتدى

اللهم صل على محمد وآل محمد
مـحروم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2008   #6
barhouma
حركي مميز
 
الصورة الرمزية barhouma
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى barhouma
افتراضي

ونعاهدك يا ابا المقاومة للتاريخ ان يولد في كل لحظة شبل من روحك ايها القائد ليكبر شهيدا عند حدود ارض الجنوب الصامد


barhouma غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2008   #7
عاشقة جنوبي
حركي مميز
 

افتراضي

مشكور اخي بوركت الايادي لطرح هذه النبذة عن الشهيد محمد سعد الف شكر الله يرحم جميع شهداء حركة امل بحق الزهراء ويسكانهم فسيح جناته
ويردلنا سماحة الامام السيد موسى الصدر


[blink]:pعـــــــ جــنــوبـــي ـــــــاشــــقـــة:p[/blink]



:p جـــنـــ بـــنـــــت ــــــوبـــــيــــــــة:p
عاشقة جنوبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2008   #8
عصفورة الليطاني
مشرفة في المنتدى العام
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم

ورحم الله الشهيد القائد محمد سعد


رحل الصباح ، وانطفئت الشموع ، والحلم راح خلف البحر ، حكايات من زمن مرير ، وانتظار طويل ، وهديل حياةٍ ينسحب من شاهق العمر

ماذا اقول يا أختاه؟

احاديثك ما زالت هنا تناشد روح السماء ، ووصيتك لكل طير ان يغرف بجناحيه حفنة شوق وينثرها فوق آلامنا كي نهدأ وترقدين بسلام
ذكرياتك الجميلة ستتحول الى محطات نلجأ اليها في لحظات الحنين والشوق


ماذا أقول يا اختي ..
فليرحمكِ الله

وليلهمني الصبر فالفراق انهكني والدموع جفّت والابتسامة غادرت وجرح فراقك لن أَشفى منه...
عصفورة الليطاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2008   #9
فجر الامل
حركي مميز جداً
 
الصورة الرمزية فجر الامل
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي على نقل سيرة هذا القائد البطل
رحمه الله و اسكنه الجنة


فجر الامل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2008   #10
وفاء
حركي مميز
 

افتراضي

(*){ بوركت جهودك المميزة}(*)



وفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2008   #11
sadreyo_lewa2
حركي مميز
 
الصورة الرمزية sadreyo_lewa2
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى sadreyo_lewa2
افتراضي

نحن بركان تفجر نهتف الله اكبر
وفي ذكراك يا محمد سعد نجدد البيعة لموسى الصدر


sadreyo_lewa2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2008   #12
abedzayoun
مشرف قسمي الصور و الصوتيات
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى abedzayoun
افتراضي


بارك الله فيك اخي الكريم

ورحم الله الشهيد القائد محمد سعد


abedzayoun غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2009   #13
abedzayoun
مشرف قسمي الصور و الصوتيات
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى abedzayoun
افتراضي

مشكور اخي بوركت الايادي لطرح هذه النبذة عن الشهيد محمد سعد الف شكر الله يرحم جميع شهداء حركة امل بحق الزهراء ويسكانهم فسيح جناته
ويردلنا سماحة الامام السيد موسى الصدر


abedzayoun غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2009   #14
HaSsan
حركي مميز جداً
 
الصورة الرمزية HaSsan
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى HaSsan
افتراضي

مشكور أخي كاظم العاملي
بارك الله بك
مشكور على هذة الجهود الطيبة


HaSsan غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2010   #15
ابا ذر
حركي مميز جداً
 
الصورة الرمزية ابا ذر
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ابا ذر
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكور أخي كاظم على هذا الطرح القيم.
برأيكم ما هو سر نجاح القائد الشهيد محمد سعد؟!


ابكي على زينب الكبرى وكربتها

ابكي على زينب الثكلى وغربتها

ابكي على زينب حزناً لمحنتها

ابكي على هضمها من بعد عزتها

ابكي على المظلومة الغريبة

ابكي على المحزونة الكئيبة

ابكي على من داهمتها الدنيا بالمشاهد الرهيبة

ولم تشبه مصيبتها مصيبة.

فاجهشت بالبكاء
ابا ذر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل المكتبة العقائدية (500 كتاب) أبو طوني المنتدى الاسلامي 7 02-17-2011
الشهداء القادة في حركة أمل ابو الغضب شهداء وابطال حركة أمل 9 01-03-2011
حملة الصلاة على محمد وال محمد الاخ مرشد المنتدى الاسلامي 0 03-14-2010
الشهداء القادة في أفواج المقاومة اللبنانية أمل abu shomran101 شهداء وابطال حركة أمل 5 05-05-2009
الشهداء القادة في أفواج المقاومة اللبنانية أمل barhouma شهداء وابطال حركة أمل 2 07-08-2008


الساعة الآن .


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - , Jelsoft Enterprises Ltd